البث الحي

الاخبار : أخبار صحية

تلقيح

وزير الصحة: منذ بداية اكتوبر تلقيح كل تلاميذ السنة الأولى أساسي ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ »

اعلن وزير الصحة عماد الحمامي أمس الخميس  في تصريح لـ(وات) على هامش افتتاحه اعمال الملتقى السنوي للعودة المدرسية الذي يتواصل يومي 13 و 14 سبتمبر بالحمامات، انه سيتم بداية من شهر اكتوبر القادم الانطلاق في التلقيح ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ »  لكل تلاميذ السنة الاولى من التعليم الاساسي بالاضافة الى تعميم التلاقيح على ذوي الاحتياجات الخصوصية بالمراكز المختصة التي تاويهم.
واكد ان نسبة التلقيح في تونس تصل الى 99 بالمائة وان الجهود ستتواصل من اجل وقاية كل الاطفال من مختلف الامراض خاصة بانجاز التلاقيح اللازمة بمؤسساتهم التربوية وبالمؤسسات المختصة ومتابعة انتظامها، مبرزا ان ملتقى العودة المدرسية مناسبة هامة للتعمق في سبل تعزيز دور مراكز الصحة المدرسية والجامعية وتكثيف جهود التوعية والتحسيس من اجل وقاية الاطفال من الامراض ومساعدتهم على النجاح في دراستهم ونموهم في ظروف طبيعية بعيدا ان كل الاشكالات الصحية.
وبين انه سيتم بداية من السنة الجامعية القادمة فتح اختصاص على مستوى كليات الطب وكليات التمريض في اختصاص الطب المدرسي والجامعي بما سيساهم في دعم اداء الطب المدرسي والجامعي الذي امن خلال الموسم الدراسي الفارط بفضل اطار طبي يجمع 1608 طبيبا و 2232 ممرضا وتقنيا ما لا يقل عن 600 الف عيادة واجراء 620 الف عملية تطعيم (تلقيح) بالاضافة الى معاينة حفظ الصحة والسلامة ب10 الاف مؤسسة تربوية.
واشار الحمامي من جهة اخرى ان تونس لم تعد اي حالة اصابة بمرض الكوليرا منذ سنة 1986 وان السلط الجزائرية قد اعلنت بعد انه تم السيطرة على بؤرة هذا المرض الخطير التي تم التفطن اليها، مفيدا بأنه تم على المستوى الوطني وبشكل استباقي، تشكيل خلية ازمة للمتابعة واليقظة وانجاز عمليات التقصي بمختلف جهات الجمهورية خاصة على مستوى الولايات الحدودية.
كما ابرز الوزير ان عمليات التقصي والتوقي ستتوسع بالتعاون مع عديد الوزارات لتشمل كل ما يتعلق بمراقبة المياه والنواقل التي قد تتسبب في تفشي الامراض الخطيرة والاوبئة.
واعلنت مديرة الطب المدرسي والجامعي احلام قزارة زرقوني من جهتها انه تم توفير 220 الف جرعة انطلقت عملية توزيعها ستخصص لتلقيح اطفال السنوات الاولى اساسي(قرابة 200 الف طفل) ضد التهاب الكبد الفيروسي صنف « أ » بداية من شهر اكتوبر باعتمادات جملية تقدر ب5 ملايين دينار وذلك بهدف تامين عودة مدرسية سليمة لكل الاطفال والتوقي من هذا المرض .
ولاحظت ان منظومة الطب المدرسي والجامعي ستشهد دعما باحداث مراكز جهوية جديدة هي في طور الانجاز بكل من تطاوين ومدنين والمنستير واخرى بصدد الدراسة باريانة وباجة وزغوان وتوزر، مبرزة ان القطاع سيحظى بخطة لاعادة هيكلة برامج الطب المدرسي والجامعي هي في مرحلة الانجاز.
واشارت المديرة العامة للصحة نبيهة بورصلي فلفول من جهتها الى ان الوزارة انطلقت منذ السنة الفارطة في تنفيذ برنامج جديد لتوحيد دفتر علاج الطفل ليشمل مرحلتي ما قبل الدراسة ومرحلة الدراسة وذلك استعدادا لانجاز برنامج دفتر العلاج الرقمي « اي كارني » خلال هذه السنة الذي سيمكن من تركيز قواعد البيانات التي ستساعد على احكام المتابعة الصحية للطفل وعلى احكام وضع البرامج الصحية ومتابعة تنفيذها وتطويرها.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

حالة الطقس

طقس اليوم

المعهد الوطني للرصد الجوي

فيديو