البث الحي

الاخبار : أخبار

ماجدولين الشارني

وزيرة شؤون الشباب والرياضة تختتم مشروع « سيدي حسين تتحرك ضد الارهاب »

اكدت ماجدولين الشارني وزيرة شؤون الشباب والرياضة لدى اشرافها صباح الاحد بالمركب الشبابي والرياضي بسيدي حسين على اختتام مشروع سيدي حسين تتحرك ضد الارهاب تحت شعار « حومتي وانا نحميها وما نخلي الارهاب يحميها » الذي اطلقه اتحاد التونسيين المستقلين من اجل الحرية على اهمية مثل هذه المبادرات المتاتية من منظمات المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة في مجال التصدي لظاهرة الارهاب باعتبارها تستهدف شريحة اجتماعية حساسة هي شباب المناطق المهمشة والاحياء ذات الكثافة السكنية العالية من اجل مزيد تنمية قدراته الابداعية وترسيخ ثقافة حب الحياة واعادة بعث روح الامل في اوساطه.

واضافت الوزيرة ان الدولة حريصة على وضع كافة مؤسساتها الشبابية والثقافية في مختلف جهات البلاد على ذمة الشباب الفاعل والراغب في تغيير واقعه مشيرة الى ان شباب منطقة سيدي حسين اثبت من خلال مشاركته في هذا المشروع قدرته على الاضطلاع بمسؤولياته في قيادة الجهة التي قدمت شهداء للوطن في الحرب على الارهاب ووجه رسالة تنطوي على دلالات عميقة مفادها انه بالفن والفكر والكلمة نؤسس لشباب نموذجي وجيل حداثي على قدر من الوعي والثقافة متشبع بقيم المواطنة، متمسك بخدمة بلده ورافض لكافة مظاهر التطرف.

وابرزت ان هذه المبادرة المتميزة التي انطلقت من سيدي حسين بحملة تحت عنوان « احنا بدينا » سيتم في اطار اتفاقيات شراكة مع المجتمع المدني تعميمها وسحبها على كافة جهات الجمهورية لاسيما بالمناطق الحدودية والشعبية لتصبح بذلك تظاهرة وطنية تهدف الى تمكين الشباب من التعبير عن ارادته وافكاره ودعم مشاركته في صنع مستقبل البلاد من موقع قيادي فاعل.

ومن جهته ابرز معز علي رئيس جمعية اتحاد التونسيين المستقلين من اجل الحرية ان مشروع سيدي حسين تتحرك ضد الارهاب انطلق منذ شهر ديسمبر 2016 بمشاركة مكثفة من شباب المنطقة الذي اظهر انه قادر بافكاره ومبادراته ان يكون عنصرا فاعلا في بناء هذا الوطن والذود عنه من قوى الظلامية والرجعية وذلك من منطلق الايمان ان المعالجة الامنية لوحدها غير كافية لاستئصال ظاهرة الارهاب مبينا ان المشروع ساهم في مختلف مراحله في انجاز اعمال فنية ودراسات علمية تناولت بالدرس هذه الافة من ذلك انتاج اغنية لمجموعة من معنيين الراب بسيدي حسين وشريط وثائقي قصير منجز من طرف شباب الجهة حول ظاهرة الارهاب في المنطقة فضلا عن اعداد دراسة حول رؤية المجتمع المحلي للظاهرة مع تنظيم حوار تفاعلي مع الحضور.

وكانت ماجدولين الشارني قامت مرفوقة بالمدير العام للشباب والمندوب الجهوي لشؤون الشباب والرياضة بتونس وعدد من الاطارات المحلية بالاطلاع على مختلف مكونات المركب الشبابي والرياضي بسيدي حسين متعرفة بالمناسبة على الانشطة التي يقدمها لمرتاديه في فضاءات الفنون واللغات والاعلامية والانترنت وراديو الواب.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

radio_sfax

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

شبكة فيدوهات إذاعة صفاقس

حول اذاعة صفاقس

13036364_1140720422657163_589602706_o

تابعونا عبر صفحتنا الرسمية على الفيسبوك

فيديو