البث الحي

الاخبار : أخبار الجهات

باخرة سفينة نقل الركاب ملاحة

مدنين: ميناء جرجيس استقبل اليوم أول رحلة بحرية قادمة من ميناء مرسيليا وعلى متنها 671 مسافرا

بعد يومين من فتح الحدود وصلت صباح اليوم الى الميناء التجاري بجرجيس باخرة قرطاج قادمة من ميناء مرسيليا وعلى متنها 671 مسافرا و246 سيارة، لتكون بذلك أولى الرحلات بالنسبة لموسم 2020 و تسجل بذلك استئناف حركة الملاحة البحرية بالميناء بعد ان توقفت طيلة أشهر بسبب جائحة كورونا
وقد تميّز استقبال أولى هذه الرحلات بأجواء تنشيطية، تعوّد الميناء التجاري بجرجيس تنظيمها عند افتتاح الموسم بالفرق الفلكلورية، مقابل اجراءات صحية مشددة، مثلت اسثناء في هذه الرحلة خلافا للسنوات الماضية، من أجل التوقي من فيروس « كورونا » الذي اجتاح العالم.
وحمل الجميع داخل الفضاء المينائي بجرجيس كماماتهم ومنهم من ارتدى ازياء واقية وانصرفوا مجموعات وفرادي يستوقفون سيارات المسافرين الواحدة تلو الاخرى بين قيس درجات حرارة المسافر والتثبت من تحليله واخذ الجذاذة الصحية منه واستفساره من خلال بعض الاسئلة عن وضعه الصحي وخاصة ما اذا ما أصيب بفيروس « كورونا » .
وفي هذا السياق، أوضح مدير الميناء التجاري بجرجيس، كريم نويرة ، لـ(وات)، أنه تم تجنيد لهذه المهمة، طاقم طبي وصحي يتكون من 35 اطار طبي وشبه طبي ووحدة الصحة المتقدمة بالمحطة البحرية بجرجيس وطاقم من الهلال الاحمر التونسي، مشيرا الى اخضاع المسافرين الى اجراءات منذ صعودهم الباخرة بميناء مرسيليا الى حين وصولهم الى الميناء، الذي سخر كل الامكانيات اللوجستية والبشرية لتأمين افضل خدمات الجودة والسلامة بالتنسيق بين عدة متدخلين شركاء في العملية.
وتم بالميناء أيضا، وضع ممر خاص للحالات المشتبهة التي قد تكون سجلت ارتفاعا للحرارة اثناء السفرة او عند وصولها واخضاعها الى اجراءات استثنائية من الفريق الطبي ليتخذ القرارات المناسبة، اما لاعادة اخذ عينة لها مباشرة او فرض الحجر الصحي الذاتي واخذ عينة لها بعد ايام ، وفق نويرة.
وأوضح، ان كل هذه الاجراءات الصحية الاستثنائية ترافقها اجراءات اخرى روتينية هي امنية وديوانية معتمدة في الظروف العادية عند اية رحلة والتي تبقى مهمة وضرورية وقد تجندت لها كل الاطراف المتداخلة كذلك.
واعتبر العائدون على متن هذه الرحلة من ابناء تونس المقيمين بالخارج، ان رحلتهم هذه استثنائية بكل المقاييس حيث امتزجت فيها متعة وفرحة العودة بهاجس كورونا مضيفين ان العودة جاءت كـ ولادة عسيرة بعد اخذ ورد وبعد تواتر وتسارع الاجراءات وهو امر طبيعي لا بد ان يلتزم به الجميع حماية الأهل والأقارب حسب تعبيرهم.
وسيستقبل ميناء جرجيس 4 رحلات بحرية اخرى للمسافرين في هذه الصائفة حيث سيكون موعد الرحلة القادمة يوم 6 جويلية تليها رحلة يوم 27 جويلية القادم وأخرى يوم 24 اوت المقبل فيما يكون موعد آخر رحلة يوم 6 سبتمبر 2020.
أعدت الشركة التونسية للملاحة برتوكولا صحيا يتضمن الإجراءات الأساسية التي يجب اتباعها من قبل المسافرين عند القيام بعمليات التسجيل والصعود على السفينة والإقامة على متنها والنزول منها وذلك تبعا لفتح الحدود الجوية والبحرية و البرية واستئناف الحركة الدولية للمسافرين ابتداء من يوم 27 جوان 2020

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

حالة الطقس

طقس اليوم

المعهد الوطني للرصد الجوي

فيديو