البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

HAICA (1)

مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري يدين كل مضايقة للصحفيين

عبر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري عن إدانته للاعتداءات والتهديدات التي طالت عددا من الصحفيين وقناة « الحوار التونسي » التلفزية، مطالبا النيابة العمومية بفتح تحقيق في الغرض وملاحقة المعتدين.

ونبهت هيئة السمعي والبصري إلى أن إصلاح الإعلام لا يكون إلا من خلال آليات التعديل والتعديل الذاتي مؤكدة أن الخروقات التي ترتكبها بعض المؤسسات الإعلامية لا يمكن أن تتخذ بأي حال من الأحوال ذريعة للمس من الحق في الاختلاف والنقد وحرية التعبير.

ودعت الهيئة، وسائل الإعلام السمعية والبصرية وكل الإعلاميين إلى الالتزام بقواعد المهنة وأخلاقياتها، في إطار احترام كرامة الإنسان والحياة الخاصة بعيدا عن حملات الدعاية والإشهار السياسي.

في المقابل وفي علاقة بالجدل الحاصل اثر نشر القاضي حمادي الرحماني تدوينة يدعو فيها إلى غلق قناة الحوار التونسي،أكدت جمعية القضاة التونسيين، في بيان اليوم أن القضاة « مواطنون يمارسون حرية التعبير طبق الضمانات والضوابط الدستورية والقانونية و أن ما نشره القاضي على صفحته الخاصة من رأي حول أداء وخطاب قناة الحوار التونسي إنما تأسس على المبادئ والمفاهيم والضوابط التي تمارس في إطارها حرية الإعلام والصحافة وحرية الاتصال السمعي والبصري والجزاءات المترتبة عن الاخلال بها في دولة القانون ومنها أساسا تجريم خطاب الكراهية واستعمال الوسائل العدائية والعنف والخروج عن الموضوعية وعدم احترام الكرامة الإنسانية لما لذلك من تداعيات على حماية الأمن الوطني والنظام العام واعتبرت الجمعية، أن ما نشره القاضي على صفحته  » لا يمثل خروجا على الحياد ولا تحريضا على العنف ضد القناة المذكورة وإنما هو إبداء لرأي مواطني في تعاط إعلامي لقناة تلفزية خاضعة لتقييم ورقابة الرأي العام طبق القوانين المنظمة لحرية الصحافة والإعلام وللمشهد السمعي البصري ».

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

حالة الطقس

طقس اليوم

المعهد الوطني للرصد الجوي

فيديو