البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

beji

عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة يشيدون بمناقب الفقيد وبدوره في انجاح المسار الديمقراطي في تونس

أشاد عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة في كلماتهم التأبينية بمناقب الرئيس الفقيد وبدوره في انجاح المسار الديمقراطي في تونس.

فقد اعتبر الرئيس المؤقت لجمهورية الجزائر عبد القادر بن صالح أن وفاة الباجي قايد السبسي « خسارة لتونس وللجزائر وللأمتين العربية والإسلامية ولكافة المحبين للسلام في العالم » مذكرا بمناصرة الفقيد للقضية الجزائرية قبل الاستقلال وسعيه الدؤوب من أجل تمتين العلاقات بين البلدين الشقيقين.

من جهته، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس « ان الزعيم المناضل والأخ والصديق الراحل الباجي قايد السبسي هو فقيد فلسطين والأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء، فضلا عن كونه فقيد تونس التي حماها وحافظ على استقرارها وديمقراطيتها في أحلك الظروف ».

أما رئيس المجلس الرّئاسي بحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز مصطفى السراج فقد تقدم إلى أفراد الشعب التونسي بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة في فقيد الأمة العربية والإسلامية الباجي قايد السبسي، مستحضرا كلمته الشهيرة التي ما انفك يكررها على مسامعه كلما إلتقاه « نحن (تونس وليبيا) شعب واحد في بلدين ».

من جانبه قدم رئيس جمهورية البرتغال مارتشيلو ريبلو دي سوزا باسمه ونيابة عن شعب بلاده، تعازيه الحارة لعائلة الفقيد والشعب التونسي « لفقدانهما رجلا صنع التاريخ وغير مساره » مؤكدا أنه شخصية تستحق تقدير واحترام الجميع.

كما نوه رئيس جمهورية مالطا جورج فيلا بعلاقات الصداقة التي جمعت البلدين الصديقين منذ القديم، معتبرا أن منطقة المتوسط « خسرت رجلا وسياسيا متميزا ».
وقد واكب هذا الحدث عدد كبير من ممثلي وسائل الاعلام الوطنية والأجنبية وجموع غفيرة من المواطنين وسط حضور أمني كثيف وإجراءات أمنية مشددة على طول الطريق المؤدية إلى مقبرة الجلاز.

رحم الله الفقيد ورزق اهله وذويه و الشعب التونسي جميل الصبر و السلوان

وأبرز الدور المهم الذي لعبه الفقيد في الحياة السياسية في تونس في السنوات الأخيرة مؤكدا أنه قدم لها كل ما في وسعه من أجل إنجاح انتقالها الديمقراطي وإعدادها لانتخابات ديمقراطية ونزيهة.

وتقدم ملك اسبانيا فيليب السادس بأخلص تعازيه إلى عائلة الفقيد والشعب التونسي مصرحا بأنه يقاسمهم الحزن في فقدان رجل وهب حياته لخدمة بلاده وترك أثرا كبيرا بفضل التزامه بإرساء الديمقراطية وتحقيق ازدهار تونس.

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فقد عبر عن إعجابه بمناخ الطمأنينة والأمن الذي تعيشه البلاد بعد وفاة رئيسها المحبوب، رغم مناخ الحزن والأسى الذي يخيم عليها مؤكدا أنه تعلم من قايد السبسي الكثير من القيم الوطنية والدولية وكذلك الشأن بالنسبة الى كل من رافقه نظرا لما كان يتحلى به من حكمة وتبصر وبعد نظر في مواجهة التحديات وتجاوز المراحل الدقيقة التي واجهتها البلاد بعد إندلاع الثورة.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

حالة الطقس

طقس اليوم

المعهد الوطني للرصد الجوي

فيديو