البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

sos conf

صفاقس/مصير مجهول يتهدد أطفال قرى « آس أو آس »: مع انتهاء الدعم المالي من الجمعية العالمية مطلع2020/فيديو

بعد رفع الفدرالية العالمية لقرى « آس أو آس » الدعم عن قرى تونس، صار شبح الغلق يخيم على قرية المحرس وباقي القرى بسليانة وأكودة وقمرت، وبات مئات الأطفال فاقدي السند الذين تأويهم هذه القرى منذ عقود يواجهون مصيرا مجهولا و ذلك ما دفع الجمعية التونسية لقرى »آس أو آس »الى البحث عن سبل لتنمية الموارد …
فنظمت جمعية قرية “آس أو آس المحرس” مساء أمس الأحد 19 ماي 2019 ندوة صحفية مشفوعة بإفطار جماعي مع أبناء القرية والمشرفين عليها.

جاءت هذه الندوة للوقوف على الوضعية الحالية التي تعيشها قرى « آس أو آس » في تونس وخاصة بعد اعلان الجمعية العالمية انتهاء مساهمتها موفى 2019 علما وأن هذه المساهمة
هي النصيب الاكبر في ميزانية القرى وأن مساهمة الدولة لاتتعدى 1 في المائة .
كما يجب أن نعلم أن ميزانية القرى تتجاوز 4 مليون دينار في السنة وبالتالي فان هذه الندوة من دورها انارة الراي العام في مايخص المستقبل المجهول الذي ينتظر أطفال القرى في حال عدم التفاف الدولة بوزاراتها ومنظماتها والمجتمع المدني حولها بالدعم المادي والمساعدة .
وهذا ما أكدته السيدة امال بن سعيد رئيسة جمعية قرى « آس أو آس » وأشرف السعيدي مدير قرية المحرس وأيضا الرسالة التي وجهها رئيس لجنة الدعم محمد مقديش اضافة الى تثمين البادرة التي قام بها الدكتور شهير كمون من أجل حشد الدعم المادي لقرية المحرس عبر وسائل التواصل الاجتماعي .
فكرة شاملة عن ذلك تجدونها في الفيديو التالي

متابعة :عائشة بيار

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

مدونة-سلوك

الميثاق1

ذبذبات الإرسال

bloggif_572a564c32bce

تابعونا على اليوتيوب

stock-vector-photo-and-video-icons-87698977

حالة الطقس

طقس اليوم

المعهد الوطني للرصد الجوي

فيديو