البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

وزارة النقل

اقتصار التنقل خلال فترة حظر الجولان على الأسلاك النشيطة وأعوان الصحة و بعض الحالات القصوى والضرورية.

تعلم وزارة النقل انه تبعا للإجراءات التي تمّ اقرارها يوم الاربعاء 12 جانفي 2022 على إثر المجلس الوزاري المنعقد يوم الثلاثاء 11 جانفي 2022 والمتعلّقة بالوضع الصحي ببلادنا والذي ترتّب عنه إقرار منع الجولان من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا ابتداء من يوم الخميس 13 جانفي 2022، ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد و ذلك بولايات تونس – بن عروس – اريانة – منوبة – بنزرت- نابل – سوسة- المنستير- المهدية – صفاقس- قابس- مدنين – توزر – قبلي، فقد تقرّر ما يلي:
الإقتصار خلال مدة حظر الجولان في النقل الحضري بجميع مكوناته المنتظم ( الحافلات والمترو والقطارات) وغير المنتظم على الطرقات ( سيارات التاكسي الفردي والتاكسي الجماعي والتاكسي السياحي والنقل الريفي واللواج ) والنقل بين المدن على الأسلاك النشيطة وأعوان الصحة و بعض الحالات القصوى والضرورية.
تواصل إسداء خدمات النقل عبر مختلف المعابر الحدودية البرية والجوية والبحرية بنسق عادي، ويُستثنى من تطبيق حظر الجولان أصحاب الأعمال الليليّة الذين تستوجب طبيعة نشاطهم مواصلة العمل ليلا مع الحرص على تقديم ما يُثبت ضرورة ممارستهم لعملهم خلال فترة حظر الجولان كما يستثنى المسافرون المغادرون أو القادمون شريطة الإستظهار بتذكرة السفر وجواز السفر عند الذهاب أو العودة
السماح لأصحاب عربات نقل البضائع التنقل خلال فترة حظر التجول شريطة استظهار السائق بترخيص أو إذن بمأمورية من صاحب المؤسسة أو الناقل، حرصا على تسهيل عمليات نقل البضائع خاصة منها الحيوية والمنتوجات المرتبطة بعمليات التصدير والتوريد، مع وجوب الامتثال لتعليمات الوحدات الأمنيّة، وذلك حرصا على معاضدة الجهود الوطنيّة لمكافحة تفشي الفيروس.
وإذ تدعو وزارة النقل منظوريها إلى تفعيل جميع البروتوكولات الصحية والتقيد الصارم بها في مختلف مقرات مؤسساتها ومنشآتها ومرافقها وتشديد المراقبة في تطبيقها خاصة على مستوى المعابر الحدودية برا وبحرا وجوا، فإنها تعول على وعي المواطنين بضرورة احترام الإجراءات الصحية مع تجنب التنقّل خلال فترة حظر الجولان المحدّدة إلا للضرورة القصوى أولأسباب صحية مستعجلة.
كما ان كافة مستعملي وسائل النقل مدعوون إلى وجوب الإمتثال لتعليمات الوحدات الأمنية حرصا على معاضدة الجهود الوطنية لمكافحة تفشي فيروس سارس – كوف
وتتمحور اهم الاجراءات الوقائية حول:
تعزيز إجراءات الرقابة الصحية على كافة المعابر- الحدودية عبر إجراء تحاليل التقصي لكافة الوافدين على البلاد التونسية.
إجبارية استعمال الكمامات لكل الحرفاء، الاعوان المكلفين بالاستقبال والسائق، مع احترام الطرق الصحية لارتدائها وإزالتها والتخلص منها.
الحفاظ على مسافة التباعد أثناء الصعود إلى وسائل النقل وتجنب تقاطع الحرفاء أثناء الجلوس بالمقاعد.
الالتزام بنسبة 50% من طاقة استيعاب وسيلة النقل.
لا يسمح بتجاوز هذه النسبة إلا عند احتساب عدد الأطفال سنهم دون 12 سنة على حدود 70% من طاقة استيعاب وسيلة النقل.
التطهير الكلي والمنتظم لوسيلة النقل قبل وبعد كل خدمة.
تهوئة وسيلة النقل قبل وبعد كل عملية النقل.
الصيانة المتكررة والمنتظمة لأنظمة التهوئة والتكييف لوسائل النقل.

بقية الأخبار